معلومات الدخول خاطئة
تفاصل مناسبة أو نشاط
أواصر تقدم منظومة من الخدمات لرعاية الأسر السعودية العائدة من مصر
[ 2011-03-01 ]
أنهت الجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج «أواصر» التواصل مع جميع الأسر والعائلات السعودية في مصر أثناء الأحداث السياسية التي شهدتها المدن المصرية, وتنفيذ خطة لإعادة من يرغب منها إلى أرض الوطن وتأمين جميع احتياجاتهم من خدمات الإسكان والإعاشة بما يساعد على دمج هذه الأسر العائدة في نسيج المجتمع السعودي. وبدأت عملية تنفيذ الخطة بناء على توجيه رئيس مجلس إدارة الجمعية لكافة الإدارات بسرعة التنسيق مع مسؤول الرعايا بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة, لمساعدة الأسر السعودية المقيمة في مصر والمستفيدة من خدمات أواصر والصندوق الخيري في السفارة والتعرف على مدى رغبة هذه الأسر في العودة إلى المملكة. حيث تم فتح خط ساخن بين الجمعية والسفارة السعودية بالقاهرة للتنسيق لاستقبال الأسر التي قررت العودة, وتوفير عدد من الوحدات السكنية المفروشة بالقرب من مقر الجمعية بالرياض لسرعة التواصل مع هذه الأسر وتلبية احتياجاتها واستقبلت « أواصر « ثماني أسر تتكون من 26 فرداً, قدموا للمملكة على رحلات مختلفة, فضلاً عن جهود الجمعية لتوفير أماكن لاستقبال الأسر السعودية في مصر, لتأمين سلامتها وتوفير كل ما يلزم لرعايتها.
وكلفت إدارة الجمعية فريق عمل من منسوبي أواصر للبحث عن سكن دائم للأسر الراغبة في الاستقرار في وطنهم في أماكن روعي في اختيارها قربها من المدارس والمرافق العامة والأسواق, بالإضافة إلى القيمة الإيجارية, بينما تولى فريق عمل آخر مخاطبة سفارة خادم الحرمين الشريفين في القاهرة للحصول على أوراق وشهادات أبناء الأسر العائدة من الطلاب لقيدهم بالمدارس السعودية واستكمال العام الدراسي ومخاطبة وزارة الشؤون الاجتماعية للضمان الاجتماعي وعدد من الجمعيات الخيرية, للإسهام في رعاية ومساعدة هذه الأسر, وكذلك مخاطبة مصلحة الأحوال المدنية بشأن استخراج الوثائق الخاصة بهم.
وفي إطار الحرص على تلبية كل احتياجات الأسر العائدة قام فريق من الباحثين والباحثات من منسوبي « أواصر « بإجراء دراسة عاجلة لأوضاع كل أسرة من الأسر وإعداد تقرير تفصيلي بذلك يتضمن عدد كل أسرة, وعمر كل فرد وعمله ودراسته.وبناء على ذلك قامت الجمعية بصرف مساعدات مالية عاجلة للأسر العائدة بلغت أكثر من 38 ألف ريال, شملت مصروفات الإعاشة والإسكان, والرعاية الصحية, مع تنظيم برنامج لزيارة الأسر في مقر إقامتها والتعرف على احتياجاتهم من المواد الغذائية والملابس وغيرها من الضروريات, وتضمنت خدمات « أواصر « لرعاية الأسر العائدة من مصر خدمات الرعاية الصحية والعلاج لعدد من المرضى والمصابين, وصرف العلاج المناسب بالتنسيق مع مدينة الملك فهد الطبية ومراكز الرعاية الأولية.
وتولى فريق من منسوبي الجمعية مراجعة الأحوال المدنية والجوازات لبحث كيفية التعامل مع مشكلات بعض الأسر التي فقدت أوراقها الثبوتية, وغيرها من الإجراءات النظامية, واستخراج جوازات سفر لمن فقدوا جوازاتهم.وحرصاً على تخفيف الآثار النفسية السلبية التي عانى منها أبناء الأسر السعودية في مصر, صدرت توجيهات رئيس مجلس إدارة الجمعية بالتنسيق والإعداد لرحلة عمرة لجميع الأسر العائدة بالتنسيق مع عدد من الجمعيات الخيرية والمحسنين من أبناء المجتمع السعودي, مع صرف مبلغ مالي كمصروف شخصي لكل فرد من أبناء هذه الأسر أثناء أداء العمرة, مع استمرار جهود الجمعية لتأمين وتأثيث سكن دائم لهذه الأسر تباعاً.
كافة الأخبار »